بوابة شهيرللموارد البشرية والتدريب الالكترونى

تنمية بشرية ذاتية وتطوير أداء
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اتكيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباشا



ذكر
عدد الرسائل : 12
العمر : 47
نقاط : 28
تاريخ التسجيل : 05/07/2009

مُساهمةموضوع: اتكيت   الأحد يوليو 05, 2009 2:05 pm



اتيكيت

أولا: نأخذ فكرة عن الاتيكيت

الاتيكيت ..كلمة تحمل معاني كثيرة وجميلة.. فالاتيكيت يعني الذوق والأدب .. يعني البساطة المحببة والابتسامة
الحلوة .. واللفتة الرقيقة في الوقت المناسب بل وفي كل وقت، وكلها أشياء
تضيف لشخصيه كل منا التميز وتكسبنا الاحترام من أفراد الأسرة والأصدقاء
والمجتمع
وقبل ما ننسى .. يجب أن نعرف أن جميع الآداب التي علمنا إياها ديننا
الإسلامي الحنيف هي تتغبر الأفضل .. وهي الاتيكيت الحقيقي.

ما هو مفهوم الاتيكيت ؟؟
الاتيكيت هو: سلوك بالغ التهذيب ..أو احترام الذات و احترام الآخرين و
حسن التعامل معهم..
أو آداب في الخصال الحميدة.. أو السلوك المقبول اجتماعيا.
أصل كلمة اتكيت : كلمة فرنسية لفظيا معناها البطاقة :

The Ticket
(ما علاقة البطاقة بالإتكيت – بطاقات الدعوة للمناسبات – لو دعيت إلى برج
العرب مثلا : كيف أتصرف – خلف بطاقة الدعوة التعليمات / الوصول) سلم
المعطف على باب الفندق ... ادخل سلم على الداعي .. اجلس في غرفة الشاي
... كلم كبير الخدم وهو يعطيك التعليمات.
مفهوم الاتيكيت في الموسوعة البريطانية: السلوك الذي يساعد الناس على
الانسجام والتلائم مع بعضهم البعض و مع البيئة التي يعيشون فيها.
و مفهوم الاتيكيت في الموسوعة الأمريكية: الاتيكيت كلمه تعني التهذيب و
اللياقة و تحمل الفرد على تحسين علاقته بالآخرين.

الاتيكيت هو السلوك .. فما هو السلوك ؟

مجموعه من الاستجابات الموجودة التي يقوم بها الإنسان في أي موقف نتيجة
لموقف
أو طريقه التعامل مع الآخرين و التصرف معهم و إدارة الفعل تجاه انفعلا
تهم و تصرفاتهم
لماذا تختلف التصرفات تجاه نفس الموقف من شخص إلى أخر ؟ لأن التصرف ينتج
عن قناعات لدى الإنسان فإذا كانت القناعات إيجابية كانت تصرفات إيجابية
إما إذا كانت القناعات سلبية كانت التصرفات سلبية.
استنتاج: لا يكفي تغير السلوك بدون تغير القناعات
ولكن المعروف أن لكل بلد آداب تصرف ولغة اجتماعيه وجسديه تلزم أفراده
بإتباعها فيما أصبح الاتيكيت فنا يحاول الجميع تطبيقه في حياته حتى لو
كان هناك ما يخالف العادات والتقاليد.
والسؤال هنا هل الاتيكيت حاجة اجتماعية ملحة في جميع مجالات الحياة حتى
في أبسط التصرفات أم أنها ظاهرة دخيلة اقتحمت مجتمعاتنا المحافظة لتفكك
العادات والتقاليد....
و الهدف الأساسي من نشر فن الاتيكيت هو خلق مجتمع راقي خالي من المشاكل
التي قد تنشأ بسبب الجهل بالتصرفات وأكثر أنواع الاتيكيت إقبالا هو
اتيكيت المظهر واتيكيت الحديث واتيكيت المطاعم حيث أن أول قاعدة لتعلم
هذا الفن هو اتيكيت المظهر الذي يحكم به الناس عليك ويسمى الاتيكيت
الصامت "الوقوف والسير والجلوس والمصافحة وغيرها".

ولكن بعض أفراد المجتمع يستخدمون الاتيكيت بصوره سلبية فيها نوع من
التصنع حيث لا يعكس تصرفاته الحقيقية موضحا انه لا يتصرف باتيكيت في كل
وقت وفي أي مكان حيث لكل مكان وزمان وضعه الخاص.

وهنا يتبين لنا انه كلما تمسك الإنسان بالاتيكيت ساد المجتمع الرقي
بالتعامل بين أفراده ولكن بشرط عدم المبالغة فيه وعدم تجاوز العادات
والتقاليد.

فرنسا هي التي اخترعت الاتيكيت ولكن سبقه الإسلام بقرون عديدة

ورغم أن الدول الأوربية وتحديدا فرنسا هي من اخترعت الاتيكيت ووضعت له
أصولا إلا أنه كمفهوم ودلالة سبق فيه الإسلام فرنسا بقرون فأمر أتباعه
منذ البداية بانتهاج سلوك بالغ التهذيب باحترام الذات واحترام الآخرين و
حسن التعامل معهم وقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اتيكيت )
الإسلام في السيرة المطهرة معبرا عن ذلك في جملة من الأحاديث سأذكرها لكم
لاحقا....

لا تعارض بين الإسلام والاتيكيت

والأمر الذي ربما لا يعلمه الكثيرون أنه لا تعارض مطلقا بين اتفاقية "
فيينا " للبروتوكول وآداب الاتيكيت في الإسلام فقد نصت الاتفاقية صراحة
أن ما ورد فيها وجاء مخالفا لدين أو قيمة أو عادة أو تقاليد لدولة معينة
أو مجتمع ما فعليها ألا تأخذ به فمثلا هناك قاعدة في الاتيكيت الدولي
تقول انه يجب عليك أن تأكل بيدك اليسرى وذلك يخالف ما أمر النبي صلى الله
عليه وسلم به ، ومن ثم فيمكن ألا نأخذ بهذه القاعدة وبالتالي فلا تعارض
بين الإسلام والاتيكيت..
ولي تأمل بسيط في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم Sadمن تشبه بقوم فهو
منهم...) التشبه في أمور قد تؤثر على العقيدة أو تكون مخالفة لأوامر الله
مثلا :نهى الإسلام أن أتشبه بالكافرات في ملبسهم ...السبب لأنه غير محتشم
ويدعو إلى الانفتاح اللاخلاقي والفساد..
كذلك تصرفات بعض الشباب والبنات اللذين يواكبون العصر بوضع بعض القلادات
والعبارات على ملابسهم كإكسسوار ...حذرنا منها كثير من علماء الدين وأنا
أتحدث عن بعضها لأنها خطرة جدا على العقيدة ولها معاني كثيرة باطنة لا
يعلمها كثير من الناس...
كذلك تقليدهم في عباداتهم أو اعتقاداتهم عن الملائكة أو الأنبياء أو أيا
من ألأمور الغيبية...
ويحق لك كسر أي قاعدة من قواعد الإتيكيت إذا عارضت : الدين / العادات
والتقاليد / الصحة (حسب الاتفاقات الدولية)
إن الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان يحثنا على أمور
أصبحت تسمى اليوم بالاتيكيت مثل طريقة السلام والكلام واحترام الآخرين
ولكن للأسف هناك أمور دخيلة أثرت على بعض عاداتنا وتقاليدنا مثل طريقة
الملبس بحجة مسايرة الموضة أو اقتناء الأشياء الثمينة بعذر الرقي.
ولكن إذا قرأنا في كتب الاتيكيت يعلمنا كيفية التعامل مع الرئيس والمرؤوس
وكافة المناسبات في مجالات ..فلا مانع من فعلها لأنها ذكرت بعضها بالكتاب
والسنة ...ومثلما قلت نحن نأخذ فقط بما ورد أصله بالكتاب والسنة.....

إتيكيت المصافحة في العمل
- يوجد فارق كبير بين إتيكيت العمل والاتيكيت الاجتماعي، ويتضح هذا
الاختلاف في كلمتي "الشهامة واللطف"، فمعاملات العمل تشبه إلى حد ما
الضوابط العسكرية.

- والمرأة لم تعد عنصراً تكميلياً أو إضافياً يلحق بالرجل .. فإذا كنت
تفتح الباب للمرأة كنوع من الاحترام لها فنفس الشيئ يمكنك أن تفعله مع
الرجل المهم .. أو للعملاء أو حتى لزميل يحمل أشياءاً ثقيلة.
- كما أن هناك شيئ هام قد ينساه العديد .. الأبواب المتحركة التي تفتح
في جميع الاتجاهات، لابد وأن تكون في المقدمة لدفعها للأمام ثم الانتظار
على الجانب للسماح للأشخاص بالمرور.

- قد يثير بعض الرجال الفوضى في المصاعد الكهربائية للسماح للمرأة
بالخروج أولاً منها .. إلا إذا كانت هي الرئيسة أو هي العميل والتي تكون
الفوضى عندها مطلوبة وضرورة حتمية، والقاعدة التي تطبق في هذه الحالة
الخروج للمرأة أو للرجل التي/الذي يكون أقرب لباب المصعد.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الباشا



ذكر
عدد الرسائل : 12
العمر : 47
نقاط : 28
تاريخ التسجيل : 05/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اتكيت   الأحد يوليو 05, 2009 2:06 pm

- المرأة التي تعاملها بشهامة وبلطف في مجال العمل قد يفهم منه التقليل
من شأنها .. ومعناه العداء وبالتالي فقد المزيد من العملاء.
- ونفس الشئ يطبق على ذوي الاحتياجات الخاصة، بالابتعاد عن المعاملة
الخاصة.. مع مراعاة وجود احتياجات جسدية خاصة لهم مثل: عدم رفع الصوت عند
التحدث لشخص فاقد البصر، أو إبعاد العكاز عنه أو الكرسي المتحرك .. أو أي
وسيلة للمساعدة يعتمد عليها. أما عن سؤال الشخص المعاق عما إذا كان يريد
المساعدة قبل التقدم بها مطلوب حيث تطبق هنا القاعدة الذهبية التي تقر
بالتالي "لابد وأن تعامل الآخرين بالطريقة التي يفضلونها".

* المصافحة بالأيدي:

- الطريقة المقبولة في تحية العمل للأشخاص الآخرين هي المصافحة بالأيدي،
وإن كانت القبلات دخلت مجال التحية أيضاً.

- عند مصافحة الأشخاص بالأيدي، لا تحاول تقبيل شخص دون الآخر فالكل سواء.

- هناك قواعد عن السلوك الذي يتبع من أجل المصافحة، يمكنك تعلمها الآن:
للمصافحة الصحيحة توجد جليدة بين كل إصبعين فلابد من بقاء إصبع الإبهام
لأعلى مع لمس الجليدة التي توجد بين إصبعى الإبهام والسبابة قبل ثني باقي
الأصابع على يد الشخص الذي تصافحه.. جرب الآن وعلى الفور مع زميل يوجد
بجوارك.

- من المعتاد عليه في الإتيكيت عند مصافحة المرأة لشخص
أمامها لابد وأن تكون هي المبادرة أولاً .. أما في إتيكيت العمل لا يهم
من الذي يقوم بالمصافحة أولاً والأفضل أن يكون الشخص الذي بيده زمام
الأمور.

- أما إذا كان هناك اسم معلق على الملابس وتريد معرفته أثناء المصافحة
بدون الارتباك وعدم لفت الانتباه لذلك .. هناك قاعدة لتعليق الاسم قبل
معرفة كيفية النظر إليه، فأنسب مكان له لأعلى على الكتف الأيمن والسبب في
هذا المكان أنه عند المصافحة تتبع العين حركة الذراع التي تسلم بها
بالطبع على الناحية اليمنى من جسم الشخص الآخر وبالتالي وجود سهولة
متناهية في قراءة الاسم، بعكس الجانب الأيسر الذي ستضطر إلى عمل مسح شامل
لقراءة الاسم مما يعطي انطباع بإيماءات غير مقبولة ... فلا تحاول
المصافحة إذا كان الاسم غير معلق بطريقة صحيحة!

84
%من المرفوضين أثناء المقابلات الشخصية بسبب المظهر

أوضحت الإحصاءات أن

84 % من المرفوضين أثناء المقابلات

الشخصية للعمل بسبب عدم

الاعتناء بالهندام، كما أن.96

% من المدراء يترددون في ترقيه اى موظف مهمل في

هندامه.

لذا فهناك قواعد عامه لملابس السيدات
:

* الملابس البسيطة في

الحفلات تزيد من أناقتك وفى حفلات السواريه يفضل الألوان الداكنة.

* المجوهرات

تكون مناسبة للملابس وبسيطة

* اختيار الحذاء المناسب.

* لا يجوز استعمال

مجوهرات تقليد مع مجوهرات أصليه.

* الابتعاد عن العطور القوية لأنه كلما كان


العطر ناعما زادك رقه ونعومه.

* الماكياج المناسب للملابس وغير المبالغ


فيه.

* والبساطة هي روح كل فن وخاصة فن التجميل ومن أهم
الأمور التي ينبغي إن

نستخدم فيها الذوق والفن.

والجمال هو المظهر العام الذي يدل على شخصيتك لذا

فاحرصي على أن تجمعي

أو توازني بين الجمال الخارجي والجمال الداخلي في لوحه

متناسقة الألوان فهذا هو قمة الجمال.


إتيكيت التليفون المحمول:
يوجد هواة

فهو يسبب هوس لبعض الأشخاص ويتناسون معه قواعد
الإتيكيت المتبعة عند التحدث من خلال الهاتف ... وسنجد
لهم الأعذار لأنهم لا يعرفون قواعد اللياقة
والذوق عند التحدث فيه.

* التليفون الخلوي:

- إتيكيت التحدث في التليفون الخلوي
(المحمول) :

يوجد نوعان من الأشخاص تستخدم
التليفون المحمول شخص "متعقل" وشخص "أحمق"، فالشخص
المتعقل هو الذي يقدم لنا قواعد الإتيكيت التي
ينبغي إتباعها، والأحمق هو الذي يغفل عنها ويتجاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اتكيت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بوابة شهيرللموارد البشرية والتدريب الالكترونى :: منتدى التوظيف الألكترونى-
انتقل الى: